الجمعة، 26 يناير 2018

كيفية انشاء علامة تجارية

ابتكار العلامة التجارية الخاصة بك 

صنع علامة تجارية جديدة

إذا أردت أن تنجح في مشروعك، و تنجح أنت أيضا، فإنه يجب عليك أن تبتكر علامة تجارية يمكن تمييزها بسهولة، و اختصارا لأساسياتها، فإن العلامة التجارية هي الأساس لما يجعل مشروعك فريدا من نوعه. إنها تجمع بين الاسم و الشعار و الغرض من المشروع في كيان يمكن تمييزه. إنها خيالك معتمدا على الحقيقة.


فعلامتك التجارية هي هوية مشروعك و مركزك الفريد في السوق. هل مشروعك عبارة عن مطعم للطبقة العليا، أم سوق شاملة، أم شركة استشارية قديمة للكمبيوتر أم ماذا؟
و بدون علامة تجارية، فإنك بدلا من أن تمثل كل شيء لكل الناس، فلن تمثل أي شيء لأي أحد. و العلامة التجارية هي الكلاب التي تضع على قبعتك، و من ثم يتذكرك كل الناس. ماذا عن شركة نايكي؟ إن ما يرد على الذهن هي علامة صح و عبارة just do it و هذا هو المعيار الذي نطمح إليه جميعا.
و لكي تبدأ في ابتكار العلامة التجارية الخاصة بك يجب أن تفكر بحرص في طبيعة مشروعك، و ما يجعله متفردا عن غيره، و من عملاؤك، و ما يريدونه منك. و اتخاد القرار بشأن العلامة التجارية هو أمر حيوي لأنه سيتوقف عليه العديد من القرارات الأخرى، فإن اسم المشروع و رمزه و شعاره و حتى الموقع الذي تختاره و السعر الذي تحدده جميعها أشياء تعتمد على العلامة التجارية التي تحاول ابتكارها، فوجود متجر لبيع الدراجات البخارية و يقدم خصما عليها يجعل الأمور مختلفة تمام عن وجود متجر شهير لذلك مثل متجر هارلي:

و إليك عناصر العلامة التجارية:
  • الاسم
بالنسبة للمشروع الصغير، فإن الاسم الذي تطلقه على مشروعك سيتأثر كثيرا بالعلامة التجارية كما هو الحال مع أي شيء اخر. و لأنه لن تتوافر لديك الميزانية اللازمة لخلق وعي بالعلامة التجارية الخاصة بمشروعك لدى العامة كما تفعل الشركات الكبرى، فإن أفضل الفرص التي تواتيك لخلق صورة حسنة للمشروع هي من خلال الاسم عندما يطرق أسماع الناس للمرة الأولى. فإذا كنت تؤسس مطعما فإن اسما من قبيل " مطعم العمة سوزي للوجبات الشهية " يخلق صورة مختلفة كثيرا عن اسم مطعم " سوزان براسيري "
و عندما تطلق اسما على مشروعك، فأمامك خياران. إما أن تختار اسما يوضح طبيعة المشروع بالضبط و المنافع التي يقدمها، أو تختار اسما لا يمت للمشروع بصلة على الاطلاق. و الفئة الأخيرة تضم أسماء مثل "زيروكس" و " أمازون دوت كوم" و " كوداك "، و بينما يبدوا الأمر شيقا، فإن المشكلة بالطبع هي أنه إذا لم يكن لديك ما يكفي من المال لحمل الناس على تذكر اسم مشروعك، فبدلا من خلق اسم له خصوصية و يمكن تذكره بسهولة، كل ما ستتركه هو اسم غريب شاذ!!

قد يهمك أيضا: كيف تكون مديرا ناجحا في العمل؟

فالخيار الاخر إذن هو المفضل دائما لدى المشروعات الصغيرة. و هذه العملية تتضمن الاتيان بفوائد المشروع التي يقدمها للعامة، و إطلاق الاسم على غرار هذا. الأمثلة هنا تشمل أسماء مثل "جيفي للمنظفات الصناعية" و " باجا للعصائر " و " كويكي للعطور". إن اختيار اسم يخلق وعيا لدى الناس بالفوائد التي يقدمها مشروعك من الممكن أن يقطع شوطا كبيرا نحو خلق علامة تجارية يتذكرها الناس.
إذن، فهناك أمران مهمان يجب وضعهما في الحسبان عند إطلاق اسم على مشروعك:
  1. الأول هو الصورة و العلامة التجارية التي تريد صنعها، فإن الشيء الذي يتعلق بوجود علامة تجارية ناجحة هو التناسق بين أجزاءها، فالصورة و الألوان و الموقع و الرمز و السعر جميعها أشياء تدعم بعضها بعضا. فإذا كنت تؤسسس متجرا خاصا لبيع الأثاث الايطالي، فإنك تحتاج إلى موقع و أسعار و اسم يعكس الصورة التي تحاول خلقها لدى الناس. فإن اسما مثل  "أثاث إيطالي" قد لا يفي بالغرض، أما اسم مثل " متجر ماريا للبيت الايطالي " قد يحدث أثرا. هل تدرك ذلك؟
  2. و العامل الثاني بجانب الاسم -كما هو موضح- هو الفائدة التي قد يحصل عليها أي شخص من خلال دعم مشروعك، و أفضل الأسماء هو الاسم الذي يجمع بين الصورة التي تريد خلقها لدى الناس و الفائدة المتوقعة من المشروع، مثل: "النسر للخدمات البريدية السريعة"، و "الطاهي للوجبات الجاهزة".
  • الرمز
هو صورة مطبوعة تدعم الاسم الذي يجسد العلامة التجارية. و واقعيا، فإنها توضح شخصية مشروعك و ما تقوم به. و من الممكن أن تكون رمزا (تهدف إلى الهدف الذي تطمح إليه) أو ترجمة مطبوعة لاسم شركتك USA TODAY، أو توضح الاثنين معا. و مهما كان الرمز فإنه يجب أن يوصل باختصار الصورة التي تريد تقديمها للعالم. و إليك الرمز الخاص بي:
https://www.machro3.com

و لذا فإنه عند إختيار رمز للمشروع، فإن أهم شيء هو أن يقدم للعالم بشكل يعكس طبيعة مشروعك و الشيء الذي تنفرد به عن الاخرين، و من ثم فإن إختيار رمز للمشروع شبيه باختيار اسم له: فإنك بحاجة لرمز يكون مميزا و سهل التذكر و ذا مغزى.
و عند تصميم رمز للمشروع فأمامك أيضا خياران: يمكنك أن تفعل هذا بنفسك، أو تستأجر أحدا يصممه لك.و إذا فعلته بنفسك فربما يتطلب الأمر منك برنامج كمبيوتر خاصا بالجرافيك ( مثل برنامج " مايكروسوفت ببلشر" ) الذي يزودك بالصور و الرسوم و الصور الفوتوغرافية، و من المهم ألا تستخدم في الرمز الذي تصممه أية مادة لها حقوق طبع أو مسجلة تجاريا لأي شخص اخر.
و إذا استطعت أن تستأجر شخصا ليصمم الرمز لك فافعل على الفور. و تتنوع الأسعار التي يمكنك دفعها في أي مكان بدءا من مائة دولار لأحد الطلاب إلى عشرة الاف دولار لشخص محترف، و قد تصيبك الدهشة من مدى الجودة و انخفاض الأسعار التي تحصل عليها من أحد طلاب فن الجرافيك.

قد يهمك أن تقرأ: كيف تشتري مشروع جاهز موجود بالفعل؟

و إحدى الطرق لإضافة المزيد من القيمة على رمز شركتك أن تضفي معه شعارا خاصا بك و عندئد فأنت بحاجة لعبارة جذابة تدعم الصورة التي ترغب فيها لمشروعك، و ينبغي أيضا أن تكون الفوائد التي تقدمها جزءا من تلك العبارة الجذبة، و أن تكون جزءا من الخطة العامة لعملية صنع العلامة التجارية. و إذا كنت تشعر بمغزى هذا، فأنت على صواب. على سبيل المثال:
  • شعار شركة "أي.بي.إم": فكر
  • شعار شركة " كاربيت وورلك": الاناقة تحت قدميك
  • شعار شركة " بي.إم.دبليو": الة القيادة الأساسية
فهذه الأشياء الثلاثة التي تشمل اسم المشروع و الرمز و الشعار و الأركان الأساسية للعلامة التجارية و هي على نفس درجة الأهمية.
بعد ذلك عليك أن تختار الألوان و نمط الخط الذي يدعم علامتك التجارية الوليدة، فمن الأفضل لاستشاري كمبيوتر أن يستخدم نمط خط كالذي يظهر على شاشات الكمبيوتر و لكن ليس من الحكمة أن يستخدم نمط خط غريبا على معظم الناس. فبعد ذلك سوف يستخدم نمط الخط و اللون الذي تختاره ليمثل اسم المشروع و الرمز و الشعار في كل المواد المطبوعة. و هذا النسيج من القرارات ينبغي أن يخلق موضوعا متناسقا و متشابكا يدعم العلامة التجارية التي تعمل على خلقها.
و بمجرد أن يكون لديك كل من الاسم و الرمز و الشعار و نمط الخط و اللون، يكون الوقت قد حان لنشر علامتك التجارية، و ينبغي أن تجتمع كل هذه الأشياء لتكون المواد المطبوعة الخاصة بك. ينبغي أن يكون كل من الاسم و الرمز و الشعار على أدواتك المكتبية و بطاقات العمل و المظاريف و ملصقات البريد و اللافتات و الفواتير و الواردات و كل شيء.
أسرار العلامة التجارية
حسنا، لقد استوعبت الفكرة. يجب أن تختلق موضوعا متسقا يدعم الصورة التي تنوي صنعها. و لكن كيفية صنع العلامة التجارية تعتمدعلى الكيفية التي تريد أن يراك الاخرون بها، و ما تبدو عليه في الحقيقة، فإن هذا يستتبع أن يكون النصف الاخر من عملية إنشاء العلامة التجارية هو أن تخلق ملاحظات إيجابية حول كل من الشكل و المضمون. كيف؟
افعل ما تبرع فيه
ان العلامة التجارية هي وعد يتم اختصاره في الاساس إلى عبارة: "إذا اشتريت هذا المنتج، فإنك تعرف ما ستحصل عليه، حيث إن شركتنا موجودة من أجل المنتج منتج "سين أو صاد أو عين" و هذا يفسر توفير شركة فولفو لميزة الأمان، و تقديم شركة "نودستروم" خدمة عملاء رائعة. و هذا النوع من العلامات التجارية يستغرق وقتا، و يستحق من أية شركة أن تواظب على أفضل ما تفعله و أن تتأكد أن كل شيء اخر تفعله يدعم هذا العرض القيم، فالثبات على الجودة هو الأساس.
قدم خدمة عملاء فائقة
هذا موضوع سيتم مناقشته بمزيد من التفصيل في المقالات القادمة في قسم التسويق فيما fعد، و لك هل يكفي أن نقول إن كل مجهودك الذي تبدله لصنع علامة تجارية ناجحة سيكون مضيعة للوقت و المال إذا لم يدعمه عملاء سعداء. ينبغي أن يجد العملاء سهولة في التعامل معك او الشراء منك.
كن خيرا
و كلمة خير تعني أن تكون شخصا صالحا، فإذا كان مشروعك يطبق الاخلاقيات الحسنة، فإن علامتك التجارية ستنجح، و بينما يمكنك المظهر الحسن من الحصول على فرصة ، فإن عمل الخير سيمكنك من الحصول على رفيق. و هكذا مشروعك أيضا. و قد يجلب الخبر الجذاب الناس لمرة واحدة، ولكن الاهتمام بالناس و بموظفيك و بائعيك يحمل الناس على التعامل معك طوال مشوارك. سدد الفواتير في موعدها المحدد. و افعل أكثر مما يطلب منك. و قدم أشياء لا يطلبها منك أحد، و قدم المساعدة للجميع، فهذا حقا ما يحقق نجاح علامتك التجارية.
خلاصة القول هي، إنه يجب عليك بإستمرار أن تدعم الصورة التي تخلقها بالأفعال، و تذكر أن الطريقين الرئيسسن لتكوين علامة تجارية قوية هما: تطوير هوية خاصة بك و توصيل تلك الهوية بمثابرة للاخرين. افعل ذلك فتكون قد كونت علامتك التجارية الخاصة.
 لا تنسى أن تقرأ: فن تأسيس الماركة - الجزء الأول

2 التعليقات

معلومات جيدة و طرح في المستوى

تبسيط للمعلومة و تقريب لأهمية العلامة التجارية و طريقة إنشاءها من الناحية الفنية و الأمور الواجب العمل بها من أجل إنشاء العلامة التجارية
كامل الشكر على طريقة كتابتكم للمقالات


الابتساماتالابتسامات